خلاصة كتاب: كيف تسيطر على وقتك وحياتك؟

أكتوبر 15th, 2012

خلاصة كتاب: كيف تسيطر على وقتك وحياتك؟
لمؤلفه: ألان لاكين، وقد بيع منه أكثر من مليونين ونصف نسخة.

1- أحاول أن أستمتع بأي عمل أقوم به.
2- أنا إنسان دائم التفاؤل.
3- أفكر بالنجاح دائماً.
4- لا أضيع الوقت نادماً على فشلي.
5- أحاول إيجاد طرق جديدة لتوفير الوقت كل يوم.
6- أستيقظ مع الفجر كل يوم (وأنام مبكراً).
7- أتناول غداءاً خفيفاً حتى لا أميل إلى النعاس في فترة بعد الظهر.
8- أتصفح الكتب بسرعة بحثاً عن الأفكار.
9- أعيد النظر في عاداتي القديمة لأرى ما إذا كنت أستطيع التخلص منها أو تحديثها.
10- لقد ألغيت للأبد كل وقت أقضيه في الانتظار، وإذ ما كان علي أن انتظر فإني أعتبر هذا الوقت هدية حتى أخطط أو أقوم بأي شيء لم أكن أجد الوقت للقيام به.
11- أقدم ساعتي ثلاث دقائق حتى أصل إلى مواعيدي مبكراً.
12- أحمل معي مذكرة حتى أسجل بها الملاحظات والأفكار.
13- أستعرض قائمة أهدافي الحياتية كل يوم، وأحدد الأنشطة التي يمكن أن أقوم بها كل يوم للإسراع في تحقيق هذه الأهداف.
14- أضع علامات في مكتبي تذكرني بأهدافي.
15- أقوم دائماً بالتخطيط لأول شيء أعمله في الصباح وأضع أولويات للأشياء التي سأقوم بها هذا اليوم.
16- أحتفظ بقائمة من الأمور المحددة التي سأقوم بإنجازها كل يوم وأرتبها حسب أولوياتها ، ثم أبذل ما في وسعي في أن أنجز أهم هذه الأمور بأسرع ما يمكن.
17- أعطي نفسي إجازة ومكافأة خاصة عندما أنجز الأشياء الهامة.
18- أقوم بعمل الأشياء الأهم أولاً .
19- أعمل بنشاط وحيوية.
20- أتوقف تماماً عن أي نشاط غير منتج بالسرعة الممكنة.
21- أركز في شيء واحد فقط كل مرة.
22- أركز جهودي على الموضوعات التي سيكون لها أفضل النتائج على المدى البعيد.
23- أشعر بدفعة قوية وإصرار عندما أحس أنني سأفوز.
24- أغلب تفكيري يكون مدوناً على الورق. Read the rest of this entry »

دورة كيف ندير أوقاتنا بفاعلية؟

يناير 30th, 2010

من فضل الله – عزوجل – أن يسر لي إعداد بعض الدورات التدريبية، ولم أكن حينها أقدم أي دورة، وإنما فقط الإعداد للدورة، وأذكر أن أول دورة إعددتها هي هذه الدورة، وخرجت بقالب بسيط حيث تم إعدادها مسبقاً لشبكة الأمجاد، وتم نشرها في صيد الفوائد وفي العديد من المواقع والمنتديات، وموجودة في محرك البحث قوقل، وأعدت ترتيبها Read the rest of this entry »

لفتة للمربي حول الدورات التطويرية

ديسمبر 24th, 2009

لفتة للمربي حول الدورات التطويرية

يستهويني الحرص والحب المبذول من الإخوة المربين في سبيل تيسير العلم وتذليله للمتربين، وما أجمله من حب لولا اختلافنا مع جوانب منه.

فامتلاك المعلومة مكسب، والعمل بها مكسب، ونشرها والسعي في نشرها مكسب، إلا أن تبسيطه يشكل خسارة لامكسب!
ما نراه يحدث في الدورات التطوير وعلوم الهندسة النفسية بدأ يندرج على الطرح الإداري في بعض محاضننا التربوية من مربينا الأفاضل، فحين تُعرض دورة في فن الإلقاء يظن المتربين (المتدربين) ألا شيء بينهم وبين أن ينبروا للخطابة البارعة والإلقاء المؤثر إلا صعود المنبر.
أو لا شيء بين الوصول للقمة، وشق الطريق الصعب لأرجل العظماء إلا تحديد الهدف.
أو لاشيء بينهم وبين أبو الوفاء ابن عقيل الحنبلي سوى اغتنامهم لأوقاتهم، ووضع جدول يومي أو أسبوعي يسيرون عليه.
هذا الأمر ذكرني بدورة حضرتها قبل سنوات في فن الاتصال الفعال لأحد الفضلاء، وقد كان يشرح أسلوب المرآة أو ما يسمى بالألفة عند المتخصصين في علوم البرمجة اللغوية العصبية، فمما قال: حين تطبق هذه الآليات ستجعل من أمامك خاتماً في يدك! وربما الحماس لهذا الفن الحديث كان له أثره على الملقي حينها.
المعلومة ذاتها وتطويرها والتنويع في طرحها يجب ألا نقع بسببه في ما يناقضه، Read the rest of this entry »

دورات مذهلة بسعر مغرٍ

ديسمبر 8th, 2009

ألبومات الدكتور طارق السويدان

من أجمل الدورات التي استمتعت بها وبحضورها بطريق غير مباشر،دورات الدكتور: طارق السويدان، وهي:الإبداع، إدارة الوقت، التخطيط الاستراتيجي، فن الإلقاء،  وتكاد تكون أفضل ما قدم من الدورات حول هذا  التخصص فالدكتور ليس أكاديمياً فقط يقدم دورات كما تلقاها دون تعديل أو تطوير، بل يقدم فكراً إدارياً راقياً، لدرجة أنه مع يملكه من خبرات إدارية تجاوزت أكثر من عشرين سنة يتابع آخر ما ينزل إلى الأسواق من المؤلفات حين يرغب تقديم دورة إدارية باللغتين العربية والإنجليزية، ويحرص على تقديم الفائدة بأقصى ما يستطيع.

وهذا لحظته كثيراً من خلال متابعتي لدوراته وبرامجه الإدارية والتطويرية، فهو فكر إداري أكثر من رائع، وفكرة هذه الألبومات هي نشر للفكر الإداري الذي يحمله، فقد قال: الدورات التي أقدمها بدل أن ألقيها كل مرة، خطرت لي فكرة أن أسجل دوراتي وأقوم ببيعها بسعر رخيص، وأسهل جداً في الانتشار، فحين نقتني مثل تلك الدورات ونتابعها لمدة عشر ساعات وأكثر لاشك بأننا سنكون كمن حضر لدى الدكتور دوراته، سوى أننا لم نحصل على شهادات فقط (للحريصين على إرفاقها في السيرة الذاتية).

وقد حضرت دورتين في فن الإلقاء لدى كبار المدربين، ولم استفد كاستفادتي Read the rest of this entry »

اليوتيوب الإداري

أبريل 14th, 2009

اليوتيوب الإداري 

من المواقع الجميلة التي وصلت إلى بريدي

هذا الموقع الجميل ،،

اليوتيوب الإداري

وهو عبارة عن حلقات ومقاطع من عدة برامج تلفزيونية ،،

إما تربوية ، أو تطويرية ، أو في مهارات الإتصال ،

أو في الإدارة والقيادة ،،

متابعة جميلة أرجوها لكم .. Read the rest of this entry »

التميز في إدارة الوقت

مارس 22nd, 2009

السلام عليكم ورحمة اللـه وبركاته:

من المذكرات السابقة التي أحتفظ بها: لقاء كان في مدارس النبلاء الأهلية بحي الشفا بعنوان: التميز في إدارة الوقت ، للشيخ : د. محمد الدحيم قبل سنوات ،،

فإلى بعض التعليقات التي قمت بتقدييها في ذلك الوقت :

* التعبير الصحيح للوقت هو الاغتنام وليس الإدارة ” إن عدة الشهور عند اللـه اثنا عشر شهراً . . . الآية”.

* المجتمع الواعي هو الذي يكثر التساؤل: (( يسألونك عن الخمر . . الآية )) ، ((يسألونك عن الأنفال . . الآية )).

* لماذا لا نحافظ على أوقاتنا ؟

1. الناس تكره الإلتزام بأشياء جديدة.       2. الناس تكره من يقيدها.

* تساؤلات مهمة :

1. ماهي العوائق ؟
2. ما هي أحسن الأوقات لدي ، والأوقات تنقسم إلى قسمين :

1. شِرَّة ( نشاط ). 2. فترة ( فتور ).
3. ما مدى قدرتي على المحافظة على وقتي ؟

* هناك ثلاث حالات وقدرات: 1. قوي. 2. متوسط. 3. ضعيف. 4. لا أستطيع وهي نادرة جداً.

4. الضعيف يعالج الإرادة ثم يبدأ بالتنظيم.

* الناس إما قيادي أو انقيادي. Read the rest of this entry »

فن الإلقاء

مارس 15th, 2009

دورة في فن الإلقـــــاء 

ـ لماذا نلقي ؟

- ما هو الإلقــاء ؟

- ما هي صفات الملقي البارع ؟

- ما أركان الإلقاء البارع ؟ Read the rest of this entry »

نماذج إدارية تطويرية للإنتاج الشخصي

فبراير 17th, 2009

السلام عليكم ورحمة اللـه وبركاته ..

هذه نماذج جمعتها من خلال حضوري لبعض الدورات التطويرية، وأيضاً من خلال قراءتي في بعض الكتب الإدارية وهي الأغلب، وإليك أخي شيئاً منها ـ أسأل اللـه أن ينفع بها ـ ، وإن استجدت نماذج أخرى وضعتها هنا لاحقاً ـ إن شاء اللـه ـ ..

الجدول اليومي النموذج الأول ..

الجدول اليومي النموذج الثاني ..

الجدول اليومي النموذج الثالث ..

تقييم الجدول اليومي ..

Read the rest of this entry »

كيف تعمل أكثر في وقت أقل ؟

فبراير 9th, 2009

كيف تعمل أكثر في وقت أقل ؟ 

من جمال ما يستمتع به القارئ حين تصفحه وقراءته لبعض الكتب الإدارية المعربة أن يراها

تعالج وتطرح المشكلات الإدارية والشخصية بطرق عملية واقعية مميزة،،

ومن تلك الكتب التي استمتعت بها حين قراءتها، كتاب: كيف تعمل أكثر في وقت أقل؟

لمؤلفه: كيري جلايسون حيث يعالج برنامجاً للكفاءة الشخصية Read the rest of this entry »

أربعون سبباً للتسويف !

يناير 30th, 2009

* 40 سبباً للتسويف:

1. ممل.
2. لم يحن وقته.
3. أنجز أكثر تحت الضغط.
4. لعلي لا أحتاج لأدائه إن لم أفعل شيئاً.
5. ما زال الوقت مبكراً اليوم.
6. الوقت متأخر اليوم.
7. لا أحمل أوراقي معي.
8. العمل صعب.
9. لا أرغب بعلمه الآن.
10. عندي صداع.
11. التأخير لم يضر.
12. قد يكون مهماً ، ولكنه غير مستعجل.
13. قد يؤلم.
14. أنوي فعله ولكني أنسى.
15. لعل شخصاً آخر يفعله إن لم أفعله.
16. يمكن أن يسبب إحراجاً.
17. لا أدري من أين أبدأ.
18. أحتاج أن آكل أولاً.
19. أنا تعبان الآن.
20. أنا مشغول الآن.
21. لا أجد فيه متعة.
22. قد لا ينجح.
23. يجب أن أنظم نفسي أولاً.
24. أحتاج أن أفكر أكثر في الأمر.
25. لم يمانع أحد التأخير.
26. لا أعرف كيف أفعله.
27. هناك برنامج مهم في التلفزيون.
28. عندما أبدأ ففي الغالب سيقاطعني أحد.
29. يحتاج لمزيد من الدراسة.
30. لا أظن الوقت مناسب.
31. لا أحد يلح علي لفعله.
32. إذا فعلته الآن فسيعطوني عملاً آخر.
33. الجو تعيس.
34. الجو جميل ( علي الاستمتاع به ).
35. أحتاج فترة راحة قصيرة قبل أن أبدأ.
36. أحتاج أن أنجز بعض الأمور قبل أن أبدأ.
37. مزاجي مضطرب.
38. لدي وقت كثير للإنجاز.
39. سأغير طريقتي مع بداية العام.
40. قد تأخرت ولا يمكن اللحاق الآن.

10 قواعد لعلاج التسويف:

* تعرف على أسباب المماطلة واتخذ خطوات لتلافيها.
* ابتكر نظاماً للحوافز لنفسك ( كافئ نفسك ).
* ضع جدولاً للأشياء المطلوبة ، واحرص على تنفيذه.
* تعلم أن تكبح النشاطات غير المجدولة لديك ، والتي غالباً ما تخفي وراءها عملية التأجيل.
* قسم المهمة إلى أجزاء صغيرة ( سياسة الخطوة الخطوة في الإنجاز ).
* شدد على نفسك ، واتخذ لنفسك شعاراً ( الآن الآن وليس غداً ).
* شجع نفسك وتغلب على الخوف من الفشل.
* أدر وقتك.
* ارفع درجة طاقتك.
* تجنب عبارات المسوفين.

* أعتذر فقد اقتبستها من كتاب فن إدارة الوقت، للأستاذ: محمد ديماس.